recent
أخبار ساخنة

محمد فوزي مات بمرض نادر وسر إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له

محمد فوزي مات بمرض نادر وسر إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له

"محمد فوزي عبد العال الحو" وهو الإسم الكامل للفنان محمد فوزي، والذي ولد في 15 أغسطس عام 1918، بقرية كفر أبو جندي التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، وهو الابن الحادي والعشرين من أصل خمسة وعشرين ولداً وبنتاً، منهم المطربتين هدى سلطان وهند علام، وقد نال الإبتدائية من مدرسة طنطا عام 1931، ثم مال إلى الغناء والموسيقى منذ أن كان تلميذاً في مدرسة طنطا الابتدائية، وتعلم الموسيقى على يد "محمد الخربتلي"، وكان يصحبه للغناء في الموالد والأفراح، وتأثر محمد فوزي بأغاني ( أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب ) وصار يغني أغانيهم للناس في الموالد وحديقة المنتزه .

محمد فوزي مات بمرض نادر وسر إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له
محمد فوزي

بداية مشواره الفني

حضر إلى القاهرة عام 1938، وقد واجه مشاكل عديدة في بداية مشواره قبل العمل في فرقة بديعة مصابني، ثم إلى فرقة فاطمة رشدي، ثم الفرقة القومية للمسرح، حيث كان الغناء يمثل هاجساً للفنان محمد فوزي، لاسيما أنه قرر إحياء أعمال المطرب "سيد درويش"، لينطلق منها بعد ذلك إلى ألحانه، وقد سنحت له فرصة المشاركة مطرباً وممثلاً، بديلاً للمطرب "إبراهيم حمودة" في مسرحية "شهرزاد"، ولكنه أخفق في العرض الأول للمسرحية، مما أصابه بالإحباط، لاسيما أن الجمهور لم يرحمه في تلك الفترة، واختفى بعدها فترة عن الأضواء .

محمد فوزي مات بمرض نادر وسر إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له
محمد فوزي في مشهد من فيلم دايماً معاك

أعماله الفنية

بعدها عرضت عليه الفنانة "فاطمة رشدي"، العمل في فرقتها ممثلاً ومطرباً وملحناً، لاسيما أنها كانت تؤمن بموهبته، وقد وافق على عرضها، ثم طلبه بعد ذلك الفنان "يوسف وهبي"، ليمثل دوراً صغيراً في فيلم "سيف الجلاد"، حيث وافق محمد فوزي دون تردد، ثم توالت بعد ذلك عليه الأعمال الفنية ونذكر منها، ( سيف الجلاد، ثورة المدينة، معجزة السماء، دايماً معاك، بنات حواء، فاعل خير، فاطمة وماريكا وراشيل )، كما غنى العديد من الأغاني ضمن أفلامه وكانت من ألحانه، كما لحن للعديد من مطربي عصره، وهو صاحب لحن النشيد الوطني للجزائر .

محمد فوزي مات بمرض نادر وسر إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له
محمد فوزي وزوجته مديحة يسري

عن حياته العائلية

وقد تزوج الفنان محمد فوزي ثلاث مرات، المرة الأولى كانت من السيدة "هداية"، وأنجب منها ( المهندس نبيل، والمهندس سمير، والدكتور منير )، وانفصل عنها عام 1952، وتزوج للمرة الثانية من الفنانة "مديحة يسري"، وأنجب منها عمرو، وقد توفى لها ابنان من الفنان محمد فوزي، ثم انفصل عنها عام 1959، ثم تزوج للمرة الثالثة من السيدة "كريمة"، حيث ظلت معه حتى وفاته، وأنجب منها ابنة وحيدة اسمها إيمان .

محمد فوزي مات بمرض نادر وسر إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له
محمد فوزي أثناء لقائه مع الرئيس جمال عبد الناصر

إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له

مما لاشك فيه أن الفنان محمد فوزي، كانت له اليد العليا في النهوض بالأغنية العربية وتطويرها، حيث أسس شركة "مصر فون" للاسطوانات عام 1958، والتي ساهمت في نشر الأغنية بالوطن العربي، ولكن جاءت أطماع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بشركته، حيث أممها تماماً، وعينه موظفاً فيها برتبة مدير، براتب شهري 100 جنيهاً فقط، مما أصابه بالحزن الشديد والإنكسار، وهو ما تسبب في مرضه بعد ذلك .

محمد فوزي مات بمرض نادر وسر إضطهاد الرئيس جمال عبد الناصر له
صورة نادرة للفنان محمد فوزي أثناء مرضه

مرض نادر أدى لوفاته

بعد تأميم شركته من قبل "جمال عبد الناصر" بدأت تظهر متاعبه الصحية، ومرضه الذي احتار أطباء العالم في تشخيصه، حيث قرر السفر للعلاج بالخارج، وسافر إلى لندن عام 1965، ثم عاد إلى مصر ثم سافر إلى ألمانيا مرة أخرى، حيث أصدرت المستشفى بياناً وقتها وقالت فيه : أنه لم يتم التوصل لمعرفة مرضه الحقيقي، ولا نجد طرق لعلاجه، وأنه خامس شخص على مستوى العالم يصاب بهذا المرض النادر، وقد وصل وزن الفنان محمد فوزي وقتها إلى 36 كيلو، وقد تم تشخيص المرض أنه ( تليف في الغشاء البريتوني الخلفي )، وأطلق عليه وقتها ( مرض فوزي )، وتوفى الفنان محمد فوزي في 20 أكتوبر عام 1966 .
google-playkhamsatmostaqltradent